08‏/03‏/2012

معرضي الشخصي الثاني

بعد سبع سنوات من إقامة معرضي الأول يأتي معرضي الثاني بثمانية عشر عملاً رايت فيها تمثيلاً لهذه الفترة، يقام هذا المعرض في صالة داما آرت بجدة التي يشرف عليها الصديق العزيز أحمد حسين الغامدي.
لمن لا يتمكن من زيارته ، الفديو المرفق يعطي لمحة عنه
http://www.youtube.com/watch?v=kYu3I5vxq3k&feature=youtu.be

09‏/05‏/2011

جدلية الحزن والأمل

في أواخر المراهقة و شطرا من الشباب المبكر في التسعينيات الهجرية و السبعينات الميلادية كان رفيقي هايلكس أبيض و أشرطة سلامة العبدلله يصدح بقصائد عبد الله العليوي رحمه الله ، كانت أغانٍ حزينة يطرب لها متذوقي الفن الشعبي تلك الأيام. عادت بي الذكريات قبل سنوات لأرى وجه أبو عبد الله أمامي لأول مرة كانت عوامل الزمن والحزن وموت أم أولاده بادية على شكل شعيرات بيضاء متناثرة و تجاعيد تفننت المأساة في تشكيلها،،،ناديته: أبو عبدالله فالتفت إلي وسلمت عليه وبادلني التحية بمثلها مصحوبة بابتسامة رقيقه، قلت له مازحاً كنت أسمع أغانيك ولكن زاد علي الطوع فتركتها! فزادت ابتسامته رحمه الله وودعته. قلت في نفسي لماذا يستبق الفنان المآسي بالحزن وكأنه يمهد لها؟! لماذا تسرب الياس إلى كلمات العليوي قبل أن يدركه المرض! ولماذا شابت النبرة الحزينة صوت أبو عبدالله وهو في ريعان شبابه؟ لماذا نحنّ إلى الحزن وليس بنا داء لماذا نحب طعم الحزن؟


لماذا نتشاءم وليس ثمة ما يدعو للشؤم.

لماذا يسجن البعض نفسه في بوتقة يصنعها لنفسه ويضع من حوله الأشواك التي تطعنه اختياريا!

لماذا يتصور من حوله أعداء وخونة ينتظرون افتراسه في أي لحظة!



الحزن ينتج فناً ولا جدال في ذلك ولكن الأمل ايضاً له طعم جميل

أيها الشاكي وما بك داءٌ @@@كن جميلاً ترى الوجود جميلا



قلت يوماً بيتين من الشعر أو تصورتهما شعراً أدندن به



خذ من الدنـيا نصيب@@@وارتـفع عما يـعيب

واطلب المجد فإن الـــ ـــ ـمجد شمسٌ لا تغيب



ولكنني في لحظة قنوط قلت:

حطمـــي قلبــي ولا تبتسمي@@@واشربي في يومك الصافي دمي

وخذي ثأرك لا...لا ترحمي@@@وارقصي إن مت حول المأتــــم



جدلية الحزن والفرح ليست ثابتة وهي تمر على الإنسان في تبادل طبيعي والمهم أن يعرف المرء كيفية التعامل مع كل منهما.

من يلفه الفرح في كل وقته مريض ومن يطوي نفسه في لحاف الحزن أشد مرضا.

وقاني الله وإياكم شر المرض


قصيده للعليوي:


http://www.youtube.com/watch?v=nVkC0...yer_detailpage



31‏/01‏/2011

لقاء في قناة المجد

سبق أن قدمت قناة المجد برنامجاً بعنوان شخصيات فنية كنت أحد ضيوفه، واللقاء مسجل على هذا الرابط، لمشاهدته اضغط الرابط واحفظ الملف:

http://www.woroodalkhaleej.com/prog2/3125.rm

29‏/01‏/2011

طالب شهره

تهمه جاهزه لأي فرد يتكلم في شأن عام، العجيب أن من يقولها يقول بلسان حاله:
حلال عليّ حرام على غيري!
ولو أنصف  لما ادعى علم ما في صدور الناس.


وفي نظري أن الشهرة حق لمن استحقها   ، و أعانه الله على تبعاتها.

05‏/10‏/2010

رؤيتي لتطوير أداء الجمعية السعودية للفنون التشكيلية


بسم الله الرحمن الرحيم


رؤيتي لتطوير إدارة الجمعية



الهدف العام: العمل على تطوير إدارة الجمعية وتحقيق أهدافها.



المهمة:


• مراجعة اللائحة وتقديم مقترح بالتعديلات المطلوبة إلى الجمعية العمومية.


• ترشيد الإنفاق على الجوانب الإدارية باستخدام وسائل الاتصال الحديثة، خاصة ما توفره الشبكة العالمية (الإنترنت).


• ربط الأعضاء بالجمعية عبر إشراكهم في الإدارة و في نشاطاتها.


• إيجاد تمثيل إداري للجمعية في مناطق المملكة، وتشجيع إنشاء الفروع.


• العمل على توزيع النشاطات التشكيلية على مناطق المملكة وتحديد نصيب كل منطقة من ميزانية الجمعية حسب عدد الأعضاء فيها و ثقلها السكاني.


• فتح قنوات اتصال وشراكة مع الجهات الاعتبارية في القطاع العام والخاص.


• ضمان استفادة جميع أعضاء الجمعية من إمكاناتها المادية وغير المادية .



هذا ما أطمح إليه في سبيل تطوير أداء الجمعية ، واستشعاراً للمسؤولية ونزولاً عند رغبة من اتصل بي من الفنانين تقدمت بأوراقي للترشح لمجلس الإدارة ، و أسأل الله العون والسداد



 

17‏/08‏/2010

البرسيم والبيت القديم

صورة من مدينة المذنب القديمة
أعادتني إلى الماضي

16‏/08‏/2010

قصور إداري



بسم الله الرحمن الرحيم





في العام الماضي وفي آخر محاولة لعقد الجمعية العمومية للجمعية السعودية للفنون التشكيلية(جسفت) أوضحت بأن مشكلة الجمعية هي مشكلة إدارية، ذلك أنه من خلال متابعة أداء مجلسها خلال سنتين لاحظت ضعفاً واضحاً في الأداء الإداري تمثل في تناسي ربط أعضاء الجمعية بها ومحاولة استقطاب من لم ينضم إليها، كما لاحظت قصوراً في جانب الإدارة المالية من حيث استقطاب الموارد وصرف الإعانة بطريقة غير مرشدة كان أهم نتائجها تحميل الجمعية ديناً رغم ضعف الأنشطة واقتصارها على مدينة الرياض بل على مقر الجمعية الذي يكلفنا 100 ألف ريال سنويا في الوقت الحاضر. ولم تنعقد الجمعية العمومية لقلة الحضور وتمت دعوة الأعضاء لدفع الرسوم والحصول على البطاقة كشرط لحضور اجتماع لاحق تم إلغاؤه لأن من قاموا بالتسجيل رسميا لم يتجاوز عددهم الأربعين ، وقامت الوزارة بالتمديد لمجلس الإدارة على أمل زيادة الأعضاء كما أوضح لي الدكتور عبد العزيز السبيل. أجزم بأن انخفاض العدد كان بسبب تراخي الإدارة في تفعيل عملية التسجيل منذ البداية والطريف أنهم قاموا بإعفاء الأعضاء من دفع الرسوم لأول سنة !



وفي اجتماع الجمعية العمومية يوم الأربعاء23/8/1431هـ وضحت رغبة المجلس في إبقاء الحال على ما هو عليه حيث بادر أمينها إلى اعتبار هذا الاجتماع اجتماعاً ابتدائيا، ملغيا الاجتماع الذي سبقه على اعتبار أنه تم التمديد لهم وعلى ذلك يلزم حضور 50% من الأعضاء المسجلين رسمياً لصحة انعقاد الجمعية العمومية وهو ما لم يحدث، وهو منطق غريب حيث كان الأجدر بالمجلس الالتزام باللائحة وعدم اعتبار مدة التمديد التي جاءت من خارج الجمعية العمومية لتسيير الأمور فقط إلى أن تعقد الجمعية العمومية. مجلس الإدارة هو الذي قرر ذلك دون سند من لائحة أو رأي قانوني صحيح. وقد أوضحت وجهة نظري خلال الإجتماع.

ومع إصرار الأعضاء خاصة من قدم من خارج الرياض على عقد الجمعية اقترحت أن يكون هناك اجتماع في الغد على أساس أن المادة 15 تنص على عقد اجتماع استثنائي خلال شهر والشهر يبدأ من الغد. وبعد أخذ ورد ومحاولة واضحة لعرقلة ذلك من قبل بعض أعضاء المجلس، رغم شعورنا بمرونة الرئيس، تم الاتفاق على عقد الاجتماع يوم الخميس 24/8/1431هـ.

انعقدت الجمعية بعدد أقل في ذلك اليوم ودارت النقاشات حول أداء الجمعية ورأيت أن في ذلك تضييع للوقت لأننا لن نخرج بقرار يتعلق بها، وليس استعجالاً للانتخابات كما قاد سوء الظن بعض أعضاء المجلس من كتاب الزوايا الصحفية، إذا كان هدفي هو مستقبل الجمعية وليس ماضيها، وعلى أي حال نقد النيات أمر تعودت على سماعه منهم، والكتابة الاستفزازية أمر لا ينكرونه!

لقد وضح ضعف الإدارة بغياب نصف عدد مجلس الإدارة وانتقاداتهم للهيئة الإدارية في الصحف و احتجاج اثنين منهم على أدائها علنا خلال الجلسة، كما كان هناك شبه إجماع على ذلك من قبل من حضروا الجمعية العمومية بدليل التصويت ضد التمديد لهم بالأغلبية الساحقة، و هذا التصويت كان من بنات أفكار الهيئة الإدارية فليس في اللائحة ما ينص على التصويت بالتمديد للمجلس بل النص على أن من صلاحيات الجمعية العمومية ما ورد في اللائحة في المادة رقم (14) وهو إجراء الانتخابات. وهو ما تعودت الجمعيات عليه دون استثناء: حيث يتم الترشيح وتكوين لجنة للانتخابات خلال الجمعية العمومية، وبذلك يتم تجنب ترك الجمعية بدون إدارة أو تدخل جهات أخرى في انتخاباتها لعدم وجود إدارة صحيحة. ولم أستغرب عدم إدراك الهيئة الإدارية لذلك لأنهم لا يقرأون اللوائح أو أنهم يخالفونها عمداً، ومن أوضح ذلك ملء الشاغر من قبل مجلس الإدارة في مخالفة للائحة التي تنص في المادة رقم(14) على أن ذلك من صلاحيات الجمعية العمومية حيث جاء النص كما يلي(4. انتخاب المجلس أو شغل المناصب الشاغرة فيه) ولم أستغرب استماتة من شغلت المنصب الشاغر بطريقة غير شرعية في الدفاع عن أداء الهيئة الإدارية كرد للجميل!. و أظهرت جهلاً بأبسط مبادئ الجمعيات العمومية و هو أن من لا يحضر الجمعية العمومية قد أسقط حقه بنفسه و أوكله لمن حضر: ففي مقالة لها في جريدة الجزيرة استنكرت الدعوة لإجراء الانتخابات في الجمعية العمومية واحتجت بحق أكثر من 100 عضو لم يحضروها!!! والمثير للسخرية أنها كانت عضوة للجنة التحضيرية لإعداد لائحة الجمعية.

والأعجب من ذلك أن نائب رئيس الجمعية اعتبر في مقالة له أن الدعوة للترشيح والانتخابات خلال الجمعية العمومية مخالفة للائحة!!! وأقول (إن كنت لا تدري فتلك مصيبة و إن كنت تدري فالمصيبة أعظم). إن منطق الحوار السليم يفرض عليك الإجابة على حجة الخصم وهي بنود اللائحة وليس فرض الرأي و إقصاء الآخر.

أكتب هذا تنبيهاً وحرصاً على مستقبل الجمعية وتنبيهاً للمجلس القادم على أهمية سد النقص الإداري واستقطاب من هم أهل للإدارة. و أتمنى أن يكون المجلس القادم أكثر خبرة والتزاماً باللائحة وعدم الركون إلى تمديد الوزارة ودعمها.



11‏/08‏/2010

بيئة

صور أخرى لعملي في ورشة النحت بمعرض أرامكو  (تصوير علي الطخيس مع التحية)


05‏/08‏/2010

عملي في سمبوزيوم معرض أرامكو صيف 31

العمل من طبقة صخور رسوبة من منطقة الرياض بارتفاع 130 سم وعرض 70  وعمق 60 سم




02‏/08‏/2010

صورة من ورشة النحت بمعرض أرامكو صيف 31

من اليمين الأستاذ الدكتور منصور المنسي من مصر، و أحمد العبدرب النبي من السعودية و أيوب البلوشي من عمان ومحمد الفارس في ورشة النحت بمعرض أرامكو،


18‏/06‏/2010

قال السماء كئيبة ! وتجهما

من شعر إيليا أبو ماضي



قال السماء كئيبة ! وتجهما

قلت: ابتسم يكفي التجهم في السما !

قال: الصبا ولى! فقلت له: ابتــسم

لن يرجع الأسف الصبا المتصرما !!

قال: التي كانت سمائي في الهوى

صارت لنفسي في الغرام جــهنما

خانت عــــهودي بعدما ملكـتها

قلبي , فكيف أطيق أن أتبســما !

قلـــت: ابتسم و اطرب فلو قارنتها

لقضيت عــــمرك كــله متألما

قال: الــتجارة في صراع هائل

مثل المسافر كاد يقتله الـــظما

أو غادة مسلولة محــتاجة

لدم ، و تنفثـ كلما لهثت دما !

قلت: ابتسم ما أنت جالب دائها

وشفائها, فإذا ابتسمت فربما

أيكون غيرك مجرما. و تبيت في

وجل كأنك أنت صرت المجرما ؟

قال: العدى حولي علت صيحاتهم

أَأُسر و الأعداء حولي في الحمى ؟

قلت: ابتسم, لم يطلبوك بذمهم

لو لم تكن منهم أجل و أعظما !

قال: المواسم قد بدت أعلامها

و تعرضت لي في الملابس و الدمى

و علي للأحباب فرض لازم

لكن كفي ليس تملك درهما

قلت: ابتسم, يكفيك أنك لم تزل

حيا, و لست من الأحبة معدما!

قال: الليالي جرعتني علقما

قلت: ابتسم و لئن جرعت العلقما

فلعل غيرك إن رآك مرنما

طرح الكآبة جانبا و ترنما

أتُراك تغنم بالتبرم درهما

أم أنت تخسر بالبشاشة مغنما ؟

يا صاح, لا خطر على شفتيك أن

تتثلما, و الوجه أن يتحطما

فاضحك فإن الشهب تضحك و الدجى

متلاطم, و لذا نحب الأنجما !

قال: البشاشة ليس تسعد كائنا

يأتي إلى الدنيا و يذهب مرغما

قلت ابتسم مادام بينك و الردى

شبر, فإنك بعد لن تتبسما

صورة للغروب في الرياض




14‏/06‏/2010

جماعة ألوان


في هدوء وفي جو أخوي تقيم جماعة ألوان ورش عمل مشتركة تضم عددا من الفنانين من السسعوديين والعرب تهدف إلى تبادل الخبرات وتوثيق العلاقات والروابط الأخوية. وقريبا سيتم بإذن الله إقامة معرض لإنتاج الورشتين الثانية والثالثة

الصورة من الورشة الثانية

12‏/06‏/2010


تعجبني الحواف الجبلية فهي رغم قسوتها تعيل نباتات وحيوانات وطيور تلجأ إليها كنزل بعيد عن توحش البشر. ولقلة من يزورها فهي تبدو بكرا تكاد تخلو من بقاياهم.
الصورة من رحلة إلى حافة العرمة مع الصديق سعد الشبانات

08‏/05‏/2010

يأتيك الشيطان، وهو يجري من ابن آدم مجرى الدم ،على شكل وساوس أو في شكل آدمي يقول لك أثبت نفسك :ارسم هذه الحيوانات الجميلة ومثلها بأبدع صورة، و الفن لا يكون إلا بصورة إنسانية،،، لا ترسم أو تنحت سوى جزء يسير ولن تقع في الحرمة، فما يزال بك حتى تفعل ، فيأتيك في صورة أخرى ويقول لك (إبدااااااااااااااااااااع!!!) لو أنك زدت قليلاً لما وقعت في الحرمة ولانتزعت الإعجاب من قلوب النقاد ، فتفعل فيأتيك في صورة أخرى فيقول لك : (إبداع وتميز هاااااااااااااائل) ما أبرعك لولا أن الصورة لم تكتمل ، ويهون الأمر عليك ويأتيك بآراء شاذة إلى أن تفعل: فيأتيك من شياطين الإنس من يزين لك الأمر وقد يشتريها بباهض الأثمان ويقول لك لو أنك صورتها بالحجم الطبيعي؛ فتفعل فتكون قد وقعت في الكبيرة التي لا مخرج منها إلا التوبة وطمس أو تكسير العمل والندم على ما فات والعزم على عدم العودة، فيأتيك شياطين الإنس والجن فيقولون لك؛ كيف تكسر هذا الإبداع ، كيف تحرم نفسك المجد والوصول إلى العالمية !!! فإن أنت فعلت فقد يفاجئك القدر وتبقى تماثيك وما صورت شاهداً عليك يبيعها ولدك فيأكلون الحرام و تحمل وزره إلى يوم القيامة، وستندم يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم.


جـاء في الصحيحين من حديث النعمان بن بشير -رضي الله عنه- قـول النبي -صلى الله عليه وسلم-: "فإن الحلال بيِّن، وإن الحرام بيِّن، وبينهما أمورٌ مشتبهاتٌ لا يعلمهن كثيرٌ من الناس، فمن اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه، ومن وقع في الشبهات وقع في الحرام كالراعي يرعى حول الحمى يوشك أن يرتع فيه"  رواه البخاري ومسلم

30‏/04‏/2010

(كل ما يثير الدهشة فن)


كل ما يثير الدهشة فن
عبارة جامعة قالها الفنان السوداني الدكتور راشد دياب تعبر بصدق عن ماهية الفن بدون تعقيد أو تنظير أو استعراض،

الفن إيماءة إنسانية لا حدود لأدواتها ، لا تقنيات خاصة ولا مواد وضيعة ومواد نفيسة، بقدر ما تثير الدهشة تصنع فناً .

من ذا الذي يستطيع أن يحول بين الفنان وبين فنّه؟

من تصويري في جبال العرمة:
"أوهن البيوت"





28‏/04‏/2010

الطائرة الجميلة تحلق جيداً


عبارة قالها خبير طيران روسي تختصر المسافة بين الفن والعلم، إن تحقيق الكمال هو الجمال والجمال هو وضع الشيء في موضعه ، و مهندسو الطيران يتلمسون نواميس الكون في مجال مقاومة الهواء وتقنية المعادن وكلما اقتربوا من الكمال زاد جمال منتِجهم . وعلى ذات الوزن نستطيع أن نقول أن السيارة الجميلة تسير جيداً. ...ألم تلاحظوا أن العين تعشق الانسيابية و أن الانسياب يعني السلاسة وأن السلاسة تعني السرعة. إننا لا نتعامل مع الجمادات بوصفها جمادات بل كائنات تخضع لنواميس الكون (وإن من شيء إلا يسبح بحمده ولكن لا تفقهون تسبيحهم). عجبت لآلاف التجارب التي يقوم بها العلماء بغية الوصول إلى نتيجة نفعية ثم تعود في شكلها الظاهر إلى تقرير الجمال بكل ما تعنيه هذه الكلمة من معنى. أنعم النظر أخي القارئ في منتجات التكنولوجيا من حولك و انظر إلى الأشكال الكلية والجزئية لها ودقق فيما أجبرت قوانين الخلق صانعها على اتباعها. إنسيابية الطائرات والسيارات، خشونة أجزاء و نعومة أخرى، مرونتها أو قسوتها، تناسق أجزائها..... منتجاتهم لا تخرج عن شكل بل جوهر مخلوق من مخلوقات الله نبتة تناسلت لملايين السنين أو حشرة أو جزء منها.

من أعمالي


علموا أولادكم الجمال والعلم بتأمل ملكوت الله ولا تحقروا منه شيئا.


20‏/04‏/2010

النحت مثل الكتابة لا يمكن أن يكون إن تعكر مزاجك، لا تحاول الكتابة إن كنت لا تريد فحتماً سينكسر قلمك وخير لك أن لا يرى الناس ما كتبته، وبالمثل لا تحاول إنجاز عمل فني إلا إذا ألحَّ عليك. لا يكفي للكتابة أن تملك قلماً كما لا يكفي للنحت أن تمتلك إزميلاً ومطرقة, بالأمس حاولت الكتابة تحت إلحاح صديق عزيز ولكنني كرهت ما كتبت وتذكرت ذلك اليوم الذي حملت فيه نفسي على النحت فتحولت الكتلة إلى تراب.

04‏/04‏/2010

جلسة مع الحكيم

الحكيم بلهجة أهل الشام وبعض المصريين  هو الطبيب  ، وهذا طبيب جراح اسمه حكيم  يعشق الفن التشكيلي بعمق لم أجده عند فنان حتى الآن  ، مولع بدراسة الأعمال الفنية التي أسرته لدرجة اقتناء مجموعة منها،
انسان تتفق مع كثيراً وتختلف معه أحياناً لكن لا تحاول تغيير قناعاته!!
كان لي معه رحلتان الأولى قريبة مكانياً وشديدة البعض حضاريا ! إلى بقعة لم تلوثها الحضارة الحديثة إلا لماما.
بين النهار والليل قضينا لحضات ممتعه لا يعكر سكونها سوى صوت طائرة عابرة تشعرنا أننا في عصر الحضارة الغربية.

19‏/01‏/2010

جمال لا يوصف

بلادي آية في الجمال لم يشوهها سوى البشر
بلادي لا يقدر جمالها سوى الغربيين مع الأسف
بلادي يعقها أبناؤها في زمن مسخ
بلادي لأحبابها أم رحيمة
بلادي واحة جميلة تسبح بحمد ربها

هذه واحة من بلادي



19‏/12‏/2009

رياح

رياح عاتية تهب فتعري المستور ولا يصمد في وجهها سوى أصحاب المبادئ .
عملي في الملتقى التشكيلي العربي الرابع بعنيزة.


الملتقى التشكيلي العربي الرابع

أفضل أن أسميه (ملتقى عنيزة) فهذه المدينة العزيزة تنعم بمحبة وحماس أهلها وبإخلاص رجال مميزين من أمثال صالح النقيدان و عبدالله الحجي و خالد الصوينع و صالح العليان في مجال التشكيل و آلاف الرجال في المجالات الأخرى وعلى رأسهم محافظها المهندس مساعد السليم الذي بذل كل جهد لإنجاح هذا الملتقى الذي حمل عبء تنظيمه الأخ الرائع صالح النقيدان ، شيخ فناني عنيزة. كان لقاءً مميزاً جمع ما يقارب الثلاثين فناناً عملوا بجد لإنجاز أعمال في مستوى الحفاوة والجو الخيالي بين أشجار الغضا وفوق رمال عنيزة الجميلة.
في مجال النحت سعدت بمشاركة سعود الدريبي و علي الطخيس وفيصل النعمان و طلال الطخيس ، وكانت أصوات أجهزتنا هي التي   أعلنت بداية النشاط التشكيلي .
شكراً عنيزة  ، شكراً صالح


لقطة طريفة للفنان الظريف  سعيد العلاوي


18‏/12‏/2009

حنين نجد ، أيقونة فنية لا يقرأها سواي






قبل أربع عشرة سنة كنت في بلاد الغربة أعاني من حنين النجدي إلى نجد ، حنين قرأناه في شعر الصّمة القشيري ومالك ابن الريب وغيرهم : حنين من قال:



 أكرر طرفي نحو نجدٍ وإنني       إليه وإن لم يدرك الطّرف أنظرُ



حنيناً إلى أرضٍ كأن ترابها         إذا مُطرِت عود ومسك وعنبر



 وما نظري من نحو نجدٍ بنافعي      أجل لا، ولكني إلى ذاك أنظرُ



لم نكن ندرك طعم الحنين إلى نجد إلى أن جربنا الغربة في ديار خضراء باردة كمقبرة ، كنت في بلاد الإنجليز أصارع لوعة الحنين إلى نجد و لم أكن لوحدي بل كانت معي أسرتي الصغيرة ونخلة بذرتها نواة في أصيص جعلتها في شباك جنوبي لعلها ترى أطياف نجد . كبرت تلك النخلة وزادت الإلفة بيني وبينها أدنو منها فتخفف لوعة الحنين بسعفها الغض... أزف الرحيل إلى الديار واشتعل البيت حماسا لجمع المتاع وبقيت تلك النخلة الصغيرة ترقب المكان . لم تكن من المتاع بل من الأسرة ولم أكن لأتنازل عنها لزوجة صديقي التي طمعت في تبنيها بعد رحيلنا ولكن ذلك مستحيل فلن أفرط في أحد من أولادي. لففت أغصانها الغضة بعد أن قلمتها و أعطيتها أولادي يتناوبون حملها كطفلة صغيرة وسط تعجب الناس في مطار هيثرو، لم أكن لأسمح بأن توضع مع العفش بل لكم أن تتخيلوا نخلة في مقعد من مقاعد درجة الأفق بالطائرة منّ الله به عليها دون أن أدفع أجرته. في مطار الرياض كان الناس أقل لطفا أحدهم صائحاً: (شوفو هاللي جايب نخله من بريطانيا) موظف الجمارك اكتفى بابتسامة صفراء، لكم شعرت بالسعادة و أنا أخرج من مطار الملك خالد حاملا نخلتي العزيزة .في اليوم التالي صحبتها لمزرعة أخي و اخترت لها مكانا بالقرب من البركة وكنت قلقا من هذه النقلة التي قطعت بها أكثر من 45 درجة طولية وثلاثين عرضية . لكنها كانت نخلة مثلما النجدي يحن إلى أرضه ويسعد بلقائها، عمر نخلتي الآن أربع عشرة سنة، حية نظرة تختزل قصتي مع الغربة...أيقونة فنية لا يقرأها أحد سواي.




12‏/12‏/2009

المقايضة Bartering


لوحات عالمية ذات قيمة فنية ومادية عالية قايضها من رسمها بوجبة أو مشروب تحت وطأة العوز والفاقة ثم أصبح بعضها لا يقدر بثمن. هذه الصورة التاريخية قد تكون مؤلمة في تاريخ الفن لكن تخليد اسمه هو ما عاد عليه وليس الملايين التي تباع بها حالياً. في جانب آخر أعجبني وأثار دهشتي مرونة المجتمع الغربي خلال الأزمات و أحسب أن هذه المرونة هي أحد أسباب تفوقه في العصر الحديث، أدهشني أن تقوم جمعيات فنية غربية بإعادة المقايضة بوصفها وسيلة لتحريك الوسط الفني و زيادة التفاعل مع المجتمع عموما في ظل الأزمة الاقتصادية الحالية، والنماذج كثير في هذا المجال ولعلي أذكر مثالاً واحداً من أمثلة كثيرة علنا نستفيد منها، وهو ما قامت به جمعية الفنون بمقاطعة تشستر بولاية بنسلفانيا (Chester County Art Association) إذ قامت بتنظيم معرض يختص بمقايضة الأعمال الفنية بسلع أو خدمات يحتاجها الفنان، لقد ساقوا أسبابا تتعلق بالأزمة الاقتصادية العالمية و بأهمية المقايضة كوسيلة لنشر الفن وتكوين رؤية مجتمعية جديدة. لقد كان أحد الأمثلة التي ضربوها و أثارت دهشتي و إعجابي؛ أن يقايض الفنان عمله مقابل أجرة طبيب الأسنان، وتخيلت طبيباً قد علّق لوحة اشتراها مقابل معالجة راسمها ، وتصورت التفاعل بين الفنان والطبيب خلال جلسات لم تعد للعلاج فقط بل للتفاعل الثقافي بينهما. ولكم أن تتخيلوا الكم الهائل من التفاعل الثقافي بين الفنانين من جهة وشرائح المجتمع المختلفة.


ورغم الإحباط الذي يتملكني عندما أفكر بتطبيق مثل هذا العمل في مجتمعنا نتيجة ما ألمسه من انتفاخ الأنا عند بعض الفنانين و بعض من يتزعمون الساحة الفنية، إلا أنني أرى بصيص أمل في جيل الشباب ممن يسعون إلى تحقيق الغايات بأيسر السبل. ويمكن أن يكون بداية ذلك بمقايضة الأعمال الفنية بالأعمال الفنية بين بعضهم البعض مقتفين أثر هنري ماتيس و ببلو بيكاسو.


02‏/12‏/2009

رحل أبو إبرهيم

رحم الله أخي محمد بن إبراهيم العمير رحمة واسعة  وغفر الله لنا وله.
كان آخر لقاء لي به عند صديقه الحميم عبد الرحمن العجلان وكان آخر ما شاهدته في سيارته متوجهاً بنا إلى المسجد. كان متفائلاً بالشفاء لا يشكو على الرغم من خطورة مرضه،،مات يوم عرفه ودفن في يوم العيد. ذكرى سنذكرها في كل عيد لنترحم عليه.
تعرفت عليه عام 1415هـ بقرية المفتاحة خلال دراستي الميدانية لرسالة الدكتوراه وكثيرا ما جمعتنا أمسيات في ذلك الصيف شاركنا فيها سعد العبيّد وبعض فناني أبها. شاهد صورة صورتها فأعجب بها و استأذنني في رسمها فأعطيتها له وما هي إلا دقائق حتى أنجز سكيتشا  بالقلم الرصاص كانت يده دقيقة وسريعة، جمعتنا بعد ذلك جماعة ألوان ،،،،،كان صريحاً لا يجامل أحداً ،،اختلفنا واتفقنا و استمرت الصداقة إلى أن توفاه الله.
أسأل الله الكريم أن يجمعنا به في جنات النعيم.

24‏/11‏/2009

الحقيقة بين الواقع والخيال

قبل سنوات قرأت خبراً عن عائلة كندية ذهبت إلى البرية في عطلة صيفية، و كان معهم ابنتهم الوحيدة ذات الثلاث سنوات.  اقترب من معسكرهم دب  فما كان من ابنتهم إلا أن توجهت إليه بفرح تظنه مثل دمى الدببة  التي تتلقاهها من الجميع ، ظنته المسكينة (دبدوب كبير) لكن من لطف الله بها أن انتبه والداها إلى الكارثة التي أوشكت أن تحل  وتمكنا من طرد الدب بشجاعة لا تظهر إلا في مثل هذه المواقف.
تذكرت هذه القصة و أنا أرى ابنتي الصغرى تتسمر أمام شاشة التلفزيون لمشاهدة توم وجيري، ثم تذكرت خوف ابني الأكبر من الحيوانات الأليفة، وصراعي معهم حول الساعات التي يقضونها في ممارسة الألعاب الالكترونية وكيف صرفتهم عن الواقع  وجعلتهم يلامسون الخيال بدون إحساس أو تمكن من التعامل مع حقيقته.  إلى أن برز (توماس) في منزلنا ...قط بائس رماه أحدهم مع والدته واثنين من إخوته قرب ورشتي في شمال الرياض المحاصرة بعصابات الكلاب.  كان الجو حاراً فكان أول ما يتبادر إلى من في قلبه شفقة هو أن يسقيهم. سقيتهم و واظبت على إحضار بعض الطعام لهم، لكن بعد أيام أدركت خطر الكلاب عليهم حيث تمكنت من أحد الصغار وجرحت الآخر ووجدت الأم تقف مدافعة كاللبوءة في وجه الكلاب  ولسان حالها يقول(و إذا لم يكن من الموت بد@@@ فمن العار أن تموت جباناً) ...قمت بطرد الكلاب، وقررت إعادة هذه العائلة الصغيرة  إلى المدينة، تمكنت من إدخال الأم وأحد صغارها في كرتون وعندما حاولت إدخال الآخر حاولت بضراوة الخروج فقررت وضع الصغير معي ووضعت الكرتون في  صندوق سيارتي . قررت التوجه بهم إلى حديقة قريبة يتوفر فيها الطعام والماء والظل. لكن عندما وصلت وجدت أن الأم وصغيرها قد فرا ............بحثت عنهم دون جدوى وترددت في ترك الصغير الآخر لوحده فكان لابد من أخذه معي للمنزل.
أقنعت أم الأولاد بأنه لن يبقى سوى لأيام حتى أتمكن من حل مشكلته،  ولكنه كان لجود أعظم هدية أقدمها لها مرددة قول الخادمة في أفلام توم وجيري (توماس::  يو   قود فور نوثنق).  شيئاً فشيئاً بدأت ابنتي في التعامل مع توم الواقعي، وبدأ في تعليمها من يكون كيف يأكل وكيف يشرب و ماذا يحب وكيف يخرج من المنزل ويعود، كيف ينام وعلى ماذا (ينام الآن على أحد معاطفها القديمة!!!) تعلمت أيضا أن له مخالب حادة لا يخرجها الا في ظروف خاصة و أن له أعداء من بني جلدته.  دروس كثيرة............
الأمر غير المتوقع  هو أن يحمله ابني الكبير المصاب برهاب الحيوانات .
كمٌّ كبير من الصور الخيالية نحملها للواقع ولكنها صور زائفة تنكشف عند ملامسة الحقيقة.
هي دعوة للعود إلى الواقع.




 

03‏/11‏/2009



ديموخراطية



رفعوا عقيرتهم بالصياح و ادعاء الإصلاح وكتبوا فصولا في ذم الجماعات التشكيلية، واستغلوا صفحاتهم البائسة في التقليل من شأنها بقلة حياء غير مسبوقة وتناقضات لا يستحون منها معتقدين أن القراء ينسون وبئست الحجة. وعندما جاءت ساعة الحقيقة ووضعوا في (خانة اليكّ) أعيتهم الحيلة رغم إعطائهم الغطاء الرسمي غير المسبوق في تاريخ الفن التشكيلي السعودي والدعم المادي أيضا غير المسبوق على مستوى الفن التشكيلي السعودي . ليعتذر نائب رئيسهم و متحدثهم الرسمي بقلة المادة أي والله ! هذا ما كتبه في صفحته. لم يستطيعوا إقامة معرض واحد خلال سنتين إدعوا أنها كانت للتأسيس ، بالله عليكم تأسيس ماذا!!! برج المملكة؟ لم يستطيعوا انتهاز الفرصة ولملمة شمل الفنانين وبدلاً عن ذلك ألقوا اللوم على (الشلل) أي والله هذا ما كتبه متحدثهم. (شلل إيه يا عمي) ، لقد اشتمل الاجتماع التأسيسي على ما يزيد على 300 فنان ورغم قلته فقد تحول بعد إدارتكم إلى 40. الجماعات التشكيلية ولا زالت هي الأمل في تقدم الفن التشكيلي في المملكة و هي الصيغة التي ارتضاها الفنانون للتعاون فيما بينهم فلماذا تحاربونها و أنتم أقل من أن تجاروها. و آخر تخبطاتكم ظنكم السيء بأن نجاح الجمعية يمر فوق جثامين الجماعات.


الحقيقة الناصعة التي لايحجبها تدبيج المقالات هي أن الجمعية فشلت بسبب سوء الإدارة .


بدأت الجمعية بتبني الديموقراطية فكانت مجرد تجميع أصوات نسائية. ... وانتهت بنقض أول بند في لائحتها: ذلك البند الذي ينصّ على استقلاليتها.






وإذا كان لديكم بقية من حصافة فاسمعوا النصيحة لإنقاذها:


1- اعترفوا بفشلكم


2- اتركوا إدارة الجمعية لغيركم ليستعينوا بأصحاب الخبرة من الفنانين ومنهم رؤساء الجماعات التشكيلية و أصحاب الصالات التشكيلية الناجحة من الفنانين، وليصلوا إلى الموارد الحقيقية والمستدامة لتدور عجلة الجمعية.










نكشة: هناك من يهدد بمحاكمة الإنترنت : زعم الفرزدق أن سيقتل مربعاً@ فابشر بطول سلامة يا مربع


نكشة2 : هل تعلم يا سعود أن فان جوخ قد رسم حذاءً و أن وارهول قد رسم أحذية وأن ضياء عزيز ضياء قد رسم زوجاً من الأحذية. هناك من عاب نحت الأحذية لأنه لا يرى أعلى منها،،،معذور


نكشة3:


دعهم يتنافسون في خسيس المغْنَم، فأقصى طموحهم هو الدرهم والدينار حتى ولو علقت أعمالهم لتزيين المباني.


نكشة4: وين أعمال فلان؟




09‏/10‏/2009

أسبوع شاق

تغير نمط حياتي هذا الأسبوع وسيستمر على نفس الوتيرة لأسبوع قادم بإذن الله...دورة مكثفة يدرسها اثنان واحد من بريطانيا، و الآخر من أستراليا،،،عجوز جاوز الثمانين، لديهم إصرار وعزيمة عجيبة على تدريبنا كما يجب من الساعة الثامنة صباحاً حتى الرابعة و النصف مساءً، وليسوا مستعدين لتضييع لحظة واحدة .
هذا العجوز الأسترالي المدهش عندما رأى صورة عملي : الحياة قطرة. قال ليت لي ركبة بقوة واحدة من هذه الركب في هذا العمل. أجبته مندهشاً كثيرين مروا من أمام هذا العمل ولم يدركوا رمز الركبة.

27‏/09‏/2009

لقاء معايدة جميل تم مساء أمس في جمعية الثقافة والفنون بالرياض، في بادرة سنوية تجمع الفنانين بمختلف أطيافهم. وكان جميلاً أن أرى فنانين أكن لهم المودة والاحترام ومنهم ولا أراهم إلا قليلاً ، ومنهم فهد الربيق و و ادريس فاعور و خالد الحربي وناصر الميمون، وقد دارت أحاديث جانبية على هامش اللقاء شعرت بأنها على قدر من الأهمية في ظل تناقص التفاعل بين الفنانين. وقد دار نقاش على العشاء مع وكيل وزارة الثقافة الدكتور عبد العزيز تناول الفن في المملكة ومستواه، و انتهزتها فرصة لاقتراح تعيين مجلس إدارة مؤقت للجمعية السعودية للفنون التشكيلية يضم فنانين كبار على قدر من التجربة الإدارية من أمثال علي الرزيزا و فؤاد مغربل و سعد العبيد، وذلك في ظل إحجام الفنانين عن الاشتراك في الجمعية ، وقد ذكر لي أنه تم التمديد للمجلس الإداري الحالي إلى أن تعقد الجمعية العمومية حيث يتم محاولة زيادة الأعضاء إلى مائة عضو حسب تعبير الدكتور. وقد تساءل الفنان فهد الربيق عن انشاء متحف للفن التشكيلي السعودي وبشرنا الوكيل بأن الموافقة قد تمت و أنه على الأغلب سيدرج ضمن الميزانية القادمة.

شكراً للدكتور محمد الرصيص على ترتيب هذا اللقاء المثمر

25‏/09‏/2009

عيدكم إنتاج

كل عام و أنتم بخير وجعلنا الله و إياكم من المقبولين
ليس هناك لذة تعدل لذة الإنتاج،،،،،أن تكون نافعاً لدينك ولنفسك ولإسرتك ولوطنك ولكل الناس، ليت هذا يكون شعار شبابنا الذي تلفهم السلبية إلا من رحم ربي، تذكرت هذا و أنا أرى صوراً لاحتفاء بعض شبابنا باليوم الوطني بتكسير المحلات والسرقة و الاعتداء على الآخرين، في أيام ينبغي فيها شكر الله سبحانه وتعالى على ما أعطانا من نعمه التي لا تعد ولا تحصى، و انتهاز تمديد الإجازة بما يكفي لإنجاز رائع مهما صغر.

فضلت أن أخرج من الرياض و أن ألتقط لكم صورة .

18‏/09‏/2009

جسفت و الأربعين عضو

....خلال زيارتي لمقر الجمعية ذكر لي سكرتيرها أن عدد من دفعوا الاشتراكات أربعين عضواً فقط ، وبذلك يتناقص أعضاؤها من أكثر من 300 عضو مؤسس إلى هذا الرقم الهزيل. وهو أمر يدعو للتساؤل . وقد عبر أحدهم عن أسباب ذلك بقوله أن السبب هو التحزبات والشلل .......وقد كذب فالسبب الحقيقي هو أداء مجلس الإدارة الذي نفّر الفنانين منها ، و أوقع الجمعية في مشاكل سيتورط بها مجلس الإدارة القادم،، و إذا استمر المجلس الحالي فهو آخر مسمار يُدق في نعشها.




16‏/09‏/2009

حنين

يقولون بأن الحنين لا فائدة منه سوى الإحباط ،،،ماضٍ لن يعود و أناس قضوا بكل أفراحهم و أتراحهم ، بقاياهم تثير حنين المتأخرين و كأنهم يسيرون في طريق آخر ، مثلها صور الذاكرة التي تحملها في ذهنك لأناس و أماكن وطفولة وشباب و أحداث: رائحة عطر قديم كنت تستخدمه، منزل متهدم، حياة انتهت وحنين لا نهاية له....هل هو بلا فائدة كما يزعمون؟
لا أظن ، الحنين يعيدك إلى الطريق الصحيح لحياتك، يكبح جماح طموح جامح لإنجازات دنيوية تافهة مهما بلغت عظمتها.

06‏/09‏/2009

فخ المصطلح




قد يغيب المفهوم الحقيقي للمصطلح عنا أحيانا فنستخدم الكلمة ونحن نريد عكس ذلك المفهوم أو على الأقل شيئاً آخر. و قد يكون هذا مقبولاً في الأمور العامة بوصفة خطئاً بسيطاً يغتفر، لكن لن يكون الأمر كذلك إن كان ذلك في مجال تخصصنا أو اهتماماتنا الأساسية... طرأ لي ذلك و أنا أقرأ كلاما كتب وورد فيه لفظة(ممارس) كنوع من التصنيف وفي ذهني خلفية كاتبته الأكاديمية. و أكثر ما تستخدم هذه الكلمة في الوقت الحالي في مجال الخدمات الطبية لتصف طبيبا مؤهلا لعلاج الناس في مجال تخصصه أو كطبيب عام وينبغي أن يكون مؤهلاً ومرخصاً له بذلك العمل، ويقابلها باللغة الإنجليزية كلمة Practitioner. من الممكن طبعاً استخدامها في تخصصات أخرى ولكن ليس بالتأكيد لدلالة على شخص يمارس ذلك التخصص غير مجيد له وغير مبدع فيه، لأن هذا يناقض المفهوم الاصطلاحي ، بل إن المفهوم اللغوي للكلمة يدل على الاحتراف والخبرة إذ أن المهارة لا يمكن أن تأتي إلا عن طريق الممارسة. ولا يمكن لفنان أن يتمكن من أدواته وأن يبدع إلا بالممارسة ( بالمفهوم العام) ومن يوصف بالممارس هو شخص ينبغي أن يكون فنانا حاذقا.

إن استخدام الكلمة في الفن لإعطاء درجة دنيا لشخص ما غلط قبيح لا يصح أن يصدر من فنان فضلاً عن أن يصدر عن أكاديمي يفترض فيه التخصص، بل و يجعلنا نشك في قيمة ما يقول.
في معرض تشكيلي لجماعة الخرج لاحظت قيام هذا الطفل بتصوير جميع أعمال المعرض بواسطة جواله،
وقد أعجبني ذلك وتبادر إلى ذهني أهمية اصطحاب أطفالنا للمعارض التشكيلية وتوعيتهم بأهمية الفن التشكيلي ، إذ أنهم سيمثلون الجيل الجديد ، و إذا كان البعض يشتكي من قلة اهتمام الناس بالفن التشكيلي فقد يكون هذا أحد الحلول، 

03‏/09‏/2009

بناء الثقافة الفنية

في لقاء ضمن برنامج شخصيات فنية بقناة المجد ذكرت أن بناء الثقافة أصعب بكثير من تعلم تقنيات الإنتاج الفني، فالفنان الناجح يطلب الأمرين إلا أن بناء ثقافته العامة والتشكيلية يستغرق وقتاً أطول وجهداً أكبر وهي تبنى مع الوقت يضيف إليها الفنان كل يوم شيئاً جديداً . وقد وجد أن من أهم وسائل بناء الثقافة الفنية مجالسة من لهم خبرة وتاريخ في الفن  التشكيلي ؛ فهم يختصرون لك الطريق إلى أفكار ومفاهيم و علاقات يصعب على الفنان دراستها في الكتب، يقدمونها بروح حية وليس في قوالب نصية جامدة، ويتيحون لك طرح أفكارك ومناقشتها بصوت مسموع ومساحات للاختلاف والاتفاق.
ومن أفضل من جالستهم في هذا المجال  الفنان عبد الجبار اليحيا و الفنان سعد العبيد  و الدكتور الطبيب حكيم عباس، لا تقتصر لقاءاتي بهم على المجالسة بل والسفر أحياناً والرحلات القصيرة و زيارة المعارض.
هذه الصورة من آخر لقاء معهم في منزل عبد الجبار اليحيا ليلة الأربعاء الماضي

01‏/09‏/2009

حنان أم من "خب المنسي"

، عندما شاهدت هذه الملابس معلقة على مساميرفي منزل طيني مهجور تذكرت أمي أمد الله في عمرها
لا شيء يعدل شفقة الأم وحنانها ورعايتها لصغارها

.

كل الأشياء من حولنا منحوتات

كل الأشياء من حولنا منحوتات بالغة الروعة وهي تتآلف لتكون منحوتات أكبر و أكثر تعقيداً، والأرض بكاملها منحوتة هائلة تدور في الفراغ وتترابط مع الكون بمختلف عناصره .


وحده التفسير هو الذي يختلف من شخص إلى آخر، ومن يشغله النظر إلى الأشياء يكتسب عمقاً في التفسير وربما إعادة التكوين لإبراز ما يتوصل إليه. إن المباني و الأثاث والسيارات والدبابات وكل ما صنعه الإنسان لغرض معين ما هي إلا أشياء يعيد بها الإنسان تفسير ما حوله، و هي تتفاوت بتفاوت قدرات وعمق نظرة من صنعها .
لا يهم أن تلتفت يميناً أو شمالاً ، فوق أو تحت .....أنت تنظر إلى منحوتات
انتاج البيئة جميل بذاته ويكون أجمل عندما يزين منازلنا، الجمال ليس بالضرورة غالي الثمن بل إن جمال الطبيعة لا يقدر بثمن وهو جائزة من يقدره. مللت من شراء انتاج حضارات أخرى ، ومللت من المظهر الصناعي الذي تبدو عليه المنازل هذه الأيام، فقمت باختيار بعض انتاج البيئة وبعض ما أهمله الناس معيداً استخدامه وتوجيهه فكان هذا الركن في منزلي. قد لا يكون فريداً ولكنني أشعر بالفخر لأنني من أنتجه وليس حضارات ما وراء البحار.

31‏/08‏/2009

لوحتان الأولى تمثلها الصورة ذاتها واللوحة الأخرى هي التي يرسمها صالح النقيدان شيخ فناني عنيزة،،
الرسم من الطبيعة وضمن أجوائها تقليد عرفه الفنانون وخبروا سحره واختلافه عن جو الرسم في مرسم مغلق.
 سبق أن خرجت عدة مرات بصحبة بعض الفنانين ، ولاحظت أن الفنان يندمج مع اللوحة ويسرح في خيالاته لدرجة الخروج كثيراً عن المشهد الطبيعي، فالفنان ليس آلة تصوير بل مشاعر وأحاسيس وخبرات ومواقف تتداخل جميعها في التأثير على يده و اختياراته

30‏/08‏/2009

السيء سيء  لا يمكن أن يتحول إلى حسن: اليوم أو قبل ألف عام أو بعد ألف عام، منذ الجريمة الأولى، ليس الماضي بأحسن من الحاضر وليس الحاضر بأحسن من الماضي، هناك أشياء سيئة في الماضي وهناك مثلها في الحاضر، وهناك أشياء جميلة في الحاضر ومثلها في الماضي، الكون يدور والأرض تدور والناس يتعاقبون بين سطح الأرض وتحته. قتل في الماضي وقتل في الحاضر. إحسان في الماضي و إحسان في الحاضر،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

ليس مهماً في اي عصر ولدت لكن ماذا عملت

29‏/08‏/2009

الفن والتاريخ

الفن هو جزء لا ينفصل عن النشاط الإنساني بمحتلف جوانبه، فهو في عبادة الإنسان و في صِلاته الاجتماعية وفي نشاطه الاقتصادي وفي سلمه وحربه. واللقى الأثرية ذات دلالات تاريخية عظيمة، ومن أهم جوانبها السمة الفنية التي تساعد في تحديد تاريخ المواقع الأثرية وملامح البيئة الإنسانية التي صبغت الشعب الذي أنتجها ومراحل رقيه الحضاري.
هناك الكثير مما يمكن البحث فيه من المواقع الأثرية بالمملكة العربية السعودية عبر تاريخها الطويل سيساعد في جلاء الصورة التاريخية لشعب الجزيرة العربية . وما تقدمه الدراسات الآثارية ليس حكرا  على علماء الآثار بل يمكن لمختلف الباحثين في العلوم الاجتماعية المساعدة في كشف مكنوناته ا

28‏/08‏/2009

زعم الفرزدق أنْ سيقتلُ مربعاً@@@فابشر بطولِ سلامة يا مربع

عدنا والعود أحمد



تركت إضافة رسائل في هذه المدونة لفترة طويلة، تكالبت فيها علي المشاغل وها أنذا أعود في رمضان المبارك ، متمنياً للجميع التوفيق والسداد. راجياً أن أكتب ما ينفع ويفيد ويصحح المسيرة.

العمل أعلاه من أحجار جبل طويق من طبقة سفلية قلما تظهر . ومسمى العمل(إخوة...ولكن!) اقتناه وزير الإعلام السابق إياد بن أمين مدني. ولم اره مذ ذلك الوقت وقد اشتقت إليه كثيراً خاصة أن الفترة بين إنجازه و اقتنائه لم تتجاوز الشهرين. قيل لي أنه في جده

01‏/08‏/2007

تمرير أم مناقشة ( لائحة الجمعية التشكيلية

سيتم عقد الاجتماع التأسيسي للجمعية السعودية للفنون التشكيلية يوم الأربعاء 23/8/ 1428 هـ وقد تقرر مناقشة اللائحة المقترحة و إقرارها في ليلة واحدة وهو أمر يدعو للحيرة إذ كيف يتم مناقشة لائحة كاملة بست عشرة صفحة من قبل ما يزيد على ثلاثمائة عضو في هذا الوقت الوجيز ثم يصدر قرار بإنشائها!!!!!!!! هذه عملية تمرير كيفما اتفق وليست مناقشة.

17‏/04‏/2007

من المؤسف أن يُدعى الفن التشكيلي للمشاركة في مناسبات لا علاقة لها به فأصبح مثيلاً لخدمات التوصيل عند المطاعم أو خدمات الضيافة (القهوجية) أو الطقاقات في حفلات
الزفاف
######
هذا هو الأسلوب الذي يكتب به محرر تشكيلي في جريدة سعودية وهذا أقصى ما توصل إليه عبقري النقد التشكيلي عضو اللجنة التحضيرية للجمعية السعودية للفن التشكيلي كلام يعرف مغزاه من يعيش واقع الساحة التشكيلية السعودية المريضة بأمثال هؤلاء الذين يستميتون في محاولة تعطيل القافلة وهل يضر القافلة نباح ال**** ، عذرا هذا مثل يفهم بمفهومه لا بمنطوقهالفن يجب أن يعرض للجميع وفي أي مكان نصل فيه إلى الجمهور يجب أن نؤدي رسالة نشر الفن التشكيلي على مختلف المستويات حتى يؤدي الفن التشكيلي دوره الطبيعي في مختلف مناحي الحياة لا أدري أين يعيش هذا الإنسان وهل فعلا يعيش العصر الحاضر أم لازال يعيش ماضيه الذي يحتكر الفن لفئة تدعي بأنها نخبة ربما هي نخبة ولكن في شئ آخر.ومع ذلك هل رأيتم معرض تشكيلي في حفل زواج أو مباراة كرة قدم أو ..............ماهي هذه المناسبات التي لا تشرف الفنان التشكيلي ! في حين نجد أن العالم المتقدم أصبح يتفنن في ابتكار طرق و أماكن العرض بل وسمحت لبعض الفنانين بالرسم على أرضية الشوارع ومنهم من يتحدى أفضل تكعيبي وواقعي في بلادنا!ثم يختم محررنا الخطير باستعداء السلطة على هؤلاء وهو ما يكشف عقليته التي تعيش عصرا مضى يقول
هذه السلوكيات والمواقف مع ما يضاف إليها من مواقف معارض التجميع والحشو تحتاج لوقفه وقرار حاسم من قِبل الجهات المعنية بالفن التشكيلي
وليس لي من قول إلا استخدام العامية لعله يفهمها ياحليلك

01‏/04‏/2007

مسابقة السفير2

الجائزة الأولى في الواقعية منحت للوحة غير واقعية ليس هذا رأيي لوحدي بل رأي البروفوسور محمد عبد المجيد فضل. كولاج ليس بكولاج لم يكن رأيي لوحدي بل رأي البروفوسور أيضا. وعلامة استفهام كبيييييييييييرة لغياب المحكمين الثلاثة عن المعرض وقد برر هذا الغياب بعذر غير منطقي. مسابقة
بدعم مادي هائل ظهرت بمظهر لا يتناسب معه ولا مع وجاهة الجهة الراعية. بزنس
و الأدهى أن تظهر عبارة إلحادية في لوحة فازت بجائزة وعاشت اللجان
ملاحظة: لم أشترك في هذه المسابقة لأنه تم استثناء النحت منها

09‏/03‏/2007

المجسّم بنية ورؤية





خلال إشرافي على المعرض السعودي الأول للأعمال ثلاثية الأبعاد كان لي فرصة التعامل مع الكثير من المجسمات المقبولة وغير المقبولة للعرض زادت على 120 عمل فني أنجزت بمواد مختلفة.... وبصرف النظر عن القيمة الفنية للأعمال فقد لاحظت ضعفا عاما في الاهتمام بالبنية الهندسية للعمل لدرجة القلق من تلفها في أية لحظة وتجزم بأن هذا العمل لن يعيش طويلا.
صحيح أن الفنان له مطلق الحرية في تشكيل عمله لتوصيل رؤيته إلا أنه يجب أن يراعي طبيعة المادة التي يستخدمها لإنجازه ومتطلباتها التقنية لتحقيق تماسكه وصلابته لإطالة عمره. إلا إذا كان الفنان يرى في عمله منجز مؤقت كبعض الأعمال المفاهيمية والترتيب في الفراغ.
إن بعض الأعمال تحمل عيوبا خطيرة و كأن الفنان قصد لها أن تنكسر في أي لحظة. أعزو ذلك أحيانا لقلة الخبرة في التعامل مع المادة المستخدمة وقصر التجربة ، إلا أن هذه الأخطاء تصدر أيضا من بعض الفنانين الذين لهم شهرة في ساحة التشكيل السعودي. و الأمثلة على ذلك كثيرة جداً ولا أريد ذكر حالات بعينها إلا أنني ألخصها فيما يلي:
أستغرب بذل الفنان جهداً في عمل فني بمواد رخيصة لا تدوم.ومثله استخدام مواد مقلدة سريعة العطب
، يبخل البعض في شراء المواد الجيدة أو تعلم العمل على مواد أفضل.
عدم التناسب بين مركز ثقل العمل و مساحة و ثقل القاعدة إذ أن للفنان حرية العمل بدون التفات لمركز الثقل (التوازن) بشرط تثبيته في قاعدة تعدل الخلل إن وجد وتضمن عدم سقوطه.
كذلك الأمر مع عدم تسوية قاعدة المنحوتة الأمر الذي يؤدي إلى تأرجحها و احتمال سقوطه بلمسة فضولية من أحد الزوار.
عدم التناسب بين ثقل العمل وشكله وحجمه من جهة والمادة المستخدمة في تنفيذه إذ أن بعض الأشكال يلزم الأمر معها تغيير المادة المستخدمة. ومع الخبرة يستطيع الفنان تحديد المادة المناسبة لكل شكل فالأحجار مثلا تختلف من حيث صلابتها وتماسكها والبرونز أكثر مرونة من الحجر...
توصيل القطع مع بعضها بمسامير أو وصلات ذات حجم أو طول غير مناسب لطول القطع المراد ربطها وثقلها و درجة ميلها. وكذلك الأمر مع توصيل العمل الفني بقاعدته.
التباين بين ثقل العمل و الصلابة بين القاعدة والعمل . رأينا أعمالا مصنوعة من مواد هشّة مركبة على قواعد رخامية ثقيلة
استخدام مواد لاصقة غير مناسبة مع خامة العمل أو أنها استخدمت في مواضع يجب استخدام الربط الميكانيكي و العكس صحيح.
ضعف الخبرة في التعامل مع الخامات خاصة تلك التي تتطلب مراحل تقنية متعددة كالخزف والسيراميك الأمر الذي يؤدي إلى ضعف تماسك المادة أو حدوث الشقوق ويزيد الأمر سوءاً لجوء البعض إلى محاولة تغطيتها بوسائل مختلفة لتصبح كالفخ لمن يحملها فتتعرض للكسر في يده.
وفي الجعبة الكثير.

02‏/03‏/2007

هل نحن نعيش فوق الأرض؟




هذا العمل من ثقافته وليس من ذاته عبارة طرحها الأستاذ الدكتور أحمد عبد الكريم الأستاذ بقسم التربية الفنية بجامعة الملك سعود تعليقا على عمل حديث لأحد الفنانين التشكيليين السعوديين.... قد تكون الثقافة جزء من الذات وقد لا تكون . ربطت هذه العبارة بما عشنا من تحول سريع في المملكة تناول الإنسان والبيئة بصورة أحدثت ربكة في مختلف مناحي إنتاجنا المادي والأدبي على نحو سواء. أصبحنا نعرف الكثير عن العالم لكن بسطحية. كنا في الماضي أكثر معرفة بالأرض التي تحت أقدامنا و أكثر التصاقا بها ،خبرتنا كبيرة بطبيعتها ودروبها و نباتها وحيواناتها وأشجارها و أنوائها ومطالع نجومها نميز أدق تفاصيلها. ومع الانقلاب السريع الذي أحدثه التحديث فقد الكثير منا هذه المعارف و أصبحنا نعيش في بيئات مصطنعة تحيط بنا من كل مكان، وساهمت وسائل التقنية الحديثة في عزلنا عن البيئة الطبيعية ...لم نعد نميز روائح البيئة بل أصبحت أنوفنا خبيرة بتمييز دخان الديزل و البنزين والمطاط المحترق بدلا عن الخزامى والأقحوان و الرمث ...نقلتنا وسائل المواصلات بسرعة لا نكاد معها نلمس الأرض أو نحس بها أو نستمتع بجمالها وندرك تفاصيلها: الرحلة التي كانت تستغرق شهرا أصبحت تمضي في ساعات في صندوق مقفل سائر أو طائر، فقد البعض منا حتى المعرفة بالاتجاهات إذ هو يسير فوق الخطوط السوداء التي رسمت له يمينا وشمالا.
كم نفتقد ذلك الديباج الأسود المنقوش بالدر والآلي في ليالي الصيف عندما كنا نصعد للسطح للنوم...جاء مصباح أديسون بتعاون من أجهزة التكييف لتضرب ساعتنا البيولوجية فصار ليلنا نهار واختفت النجوم منه وتم تجريده من وظيفته كملهم للشعراء.
ثم جاءت وسائل الترفيه والاتصال الحديثة لكي نعيش معها في خيال تلمس فيه عقولنا الأشياء ولا تلمسها أيدينا. جمعت لنا فنون الشرق والغرب في صندوق واحد فنون لا نحس بها على وجه الحقيقة بل نراها فقط. في نظري وقد أكون مصيبا علينا أن نعيد حساباتنا و أن نستلهم بيئتنا، أن نخرج من هذه المدن أن نعيد التواصل مع الأرض بألوانها و أشكالها و رائحتها وحركتها لكي نقدم فنا أصيلا ينبع من الذات وليس من الثقافة الخيالية

.

25‏/02‏/2007

تجريد أم تكوين؟


يا تجريد يا
هناك نقطة مهمة عرضت خلال نقاش للأخوين أحمد حسين و أحمد المنتشري أثارت لدي تساؤل وهو : هل الفن علم يشبه العلوم الأخرى في مخرجاتها ؟ وبعبارة أخرى هل يقتصر الفن على خريجي المعاهد والأكاديميات الفنية وهل التنظير حكر عليهم لا يجوز أن يفتي فيه غيرهم مثلما لا يفتي في الفيزياء والإحياء إلا علماؤها؟ هل الفن نخبوي لا يصل إليه إلا فئة محددة من الناس كما يلمح أحمد حسين ؟ إذا لم تتذوقوه فلأنكم قليلو تجربة وثقافتكم الفنية محدودة .
ليس أسهل للإجابة على هذه التساؤلات من إنعام النظر في سير من يعتبرون روادا للفن ومؤسسين لمدارسه وكيف توصلوا بالتجريب إلى ما وصلوا إليه،،،،،،،، وهو ليس شيئا خارقا للعادة ولا اكتشاف مذهل .هؤلاء أصبحوا علامات في طريق الفن فقط لأنهم شقوا طرقا فرعية جديدة سرعان ما يتلاشى وهجها ويقل حماس من تبعوها إلا أنها تستمر ضمن الإرث الفني الذي يتذوقه الناس.
قارنوا كل ما وصل إليه الفن باكتشاف البنسلين والكهرباء و الذرة و نظرية النسبية و بل وحتى اكتشاف العالم الجديد وغيرها مما لا يحصر هذه المكتشفات كانت يوما ما نظريات فتمت برهنتها ثم أصبحت حقائق .
هل النظرية في الفن ترقى إلى النظرية في العلوم البحتة أو الاجتماعية من حيث شروطها و مراحل إثباتها أو نفيها؟
هل الفن جزء من الآداب والمعارف الاصطلاحية التي يؤسسها الناس ويضعون شروطها ثم يخطّئون من يخرج عليها تماما مثلما لا يحتسب الهدف الناتج عن تسلل في كرة القدم.
ما هو الفرق بين الممارس و المتخصص الذي فرّق بينهما أحمد المنتشري ؟ وهل يستحيل أن يكون أحد المنظرين (ولي تحفظ على هذه الكلمة) بمنطق أحمد المنتشري "ممار س"لم يتخرج من كلية تربية فنية أو أكاديمية فنون جميلة أو أخذ دورة في الفن.
هل يمكن أن أفهم الفن بالممارسة والتثقيف الذاتي من خلال الاطلاع وزيارة المعارض.................

هل هذا النقاش أصلا مقصور علينا نحن العرب أو سكنة الديار الثالثة ولا يوجد له مثيل عند الغربيين؟
:



في ظني أن الواقعية هي المدرسة الوحيدة التي تخضع لمقاييس دقيقة ومرجعيتها الأصلية هي الواقع الذي تعكسه وهي في جزء منها هندسة لذا من السهل نقد لوحة واقعية
التجريد يا أخ أحمد المنتشري ليس الاختزال كما زعمت و إلا لكانت كل الرموز تجريد، الاختزال والتبسيط هو جزء من بعض اتجاهات التجريد في طريق محاولة للتعبير عن معنى بغير الإدراك البصري المتعارف عليه. إلا أن ما أراه في لوحات التجريديين الذين يدعون أنها تستند على تجريد الواقع هو صورة لا تربطها بالواقع المدعى خيوط متصلة لأن تلك الخيوط تم قطعها تدريجيا وعن سبق إصرار،
ما أفهمه هو أنهم يحاولون التعبير بلغة ورموز خاصة يرون أنها تمثل الواقع أو (المعنى
الواقعي) بطريقة أكثر تأثيرا من الشكل واللون المنظور،،،، محاولة لتجاوز الآليات العقلية الأصلية محاولة غير موضوعية (SUBJECTIVE) و لمن لم يمر عليه هذا المصطلح : عندما يكون الحكم والرؤية الشخصية هي المتحكم.
نعم للتجريد فروع ومنها التكعيبية والتعبيرية..... وقد قرأت لأحمد فلمبان أن هناك 40 فرعا للتجريديه!،،،، طرق تؤدي إلى تكوينات لونية وشكلية تبتعد عن الواقعية هذا هو التجريد قد يقترب من الواقع بالرمزية فيكون له دلالة شائعة وقد يكون مجرد غابة من الألوان والأشكال يصعب عليك تحديد ما قصده الفنان و ما لم يقصده وكل يفسره كما يراه. وقد ينتهي الثور إلى أي شيء إلا عالم الثيران!
الفنان التجريدي أو من يحاول اتباع المدرسة التجريدية يقلل من تحكمه في الشكل و اللون و التركيب إلى درجة يستحيل أن يعيد الفنان رسم لوحة مشابهة لها: كما كان جاكسون بولوك يسقط ألوانه على اللوحة بصورة لا تتيح له التفكير المتحكم. :

طبعا هناك أعمال تجريدية قوية مصدر قوتها هو الإجماع العام أو الأغلبية ممن تعودوا على قراءة اللوحات لكن مثلما نشأت غير موضوعية فإن الحكم عليها يكون غير موضوعي بل شخصي ولن نفرق بين ما قصده الفنان أو لم يقصده بل نعترف له بالمهارة التلوينية والتكوين الشكلي اللوني،والكثير منهم يتأثر بغيره وسبق أن أثيرت عدة قضايا من هذا النوع في التشكيل السعودي:
خلال محاضرة لعبد العزيز عاشور عرض لوحات لبعض الفنانين السعوديين وعندما ظهرت لوحة الفنان...... صاح الحضور المصري بسخرية : فاروق حسني
سمعت أن هناك من يقلد أحمد حسين في لوحاته وقد رأيت لوحة لا تكاد تخطئها العين وحتى أنها أثارت دهشة أحمد نفسه!!!!!!!
مثل هذه الأعمال مقبولة كتجريد شكلا فقط.


####الفن ليس علما والجغرافيا على سبيل المثال أكثر قابلية للقياس منه####.

19‏/02‏/2007

ربيع نجد


صورة من وسط نجد صورتها قبل يومين

15‏/02‏/2007

فكرة المنحوتة قبل وبعد


المدخل للعمل الفني سواء كان لوحة أو منحوتة ليس واحد بل هناك عدة مداخل يسلكها الفنان وليس بالضرورة أن يتقيد بأحدها قد يبدأ الفنان من تصميم محدد بمقاييس دقيقة يلتزم بها حتى النهاية.. وقد لا ينفذ سوى التصميم ثم يترك لغيره التنفيذ الدقيق وهذا ما كان يعمله أحد كبار الفنانين (رودان).
في المقابل يقول هنري مور أحد أبرز إن لم يكن أبرز النحاتين المعاصرين :
علمتني التجربة أن الاختلاف بين الرسم والنحت يجب أن لا ينسي أن فكرة نحتية يمكن أن تكون مقنعة بالرسم تحتاج إلى بعض التغيير عند تحويلها إلى منحوتة)

قد يكون التصميم ثلاثي الأبعاد عن طريق عمل نموذج من الطين أو غيره أقرب إلى ما يريده الفنان ولكن هذا لا يؤدي الغرض تماما مع اختلاف طبيعة المادة المستخدمة في المنحوتة وهو أيضا ما لاحظه هنري مور.

من جانب آخر قد يبدأ الفنان منطلقا بدون فكرة أساسية ثم تأتيه الفكرة مع بداية العمل الفني فيتبعها وهو ما صرّح به أحد أهم الفنانين الأمريكان(جاكسون بولوك)

سألت الفنان النحات ربيع الأخرس مرة : أيهما أكثر متعة أن تعمل بتصميم مسبق أو العمل المباشر على الخامة فأجاب بل العمل المباشر.
إن مهارة الفنان ليست في قدرته على تنفيذ تصميم فهذا فقط الجانب التقني بل الأعظم من ذلك هو التعبير بالشكل وبإسقاط رؤيته العقلية مباشرة على المادة.... نوع من التفاعل بين العقل الباطن و مورفولوجية القطعة.
لا يعني أن يتخذ الفنان قرارا بإزالة جزئية أو إبقائها أثناء عمله أن الأمر صدفه بل قرار واع ورؤية فنية
.

04‏/02‏/2007

التجريد والجوائز


لا احبذ ان اشرح أعمالي وان اترك المتلقي يتأمل العمل
كلام يقوله معظم أصحاب الهوى التجريدي،،،،، ذلك يكسبهم معاني لم يقصدوها أصلا يراها المتلقي. ولهذا تسيّد التجريد قائمة الجوائز و اعتقد أن ذلك بغير وجه حق، لأنه لا يُبرِز المقدرة الفكرية الحقيقية للفنان بقدر ما يحدد فكر اللجنة المرشِّحة ورؤيتها , هذا إن كانت محايدة أصلا. ونرى بأن بعض اللجان تؤثر جانب السلامة فترشح أعمالا لفنانين معروفين في الساحة.

03‏/02‏/2007

تشكيل بنكهة عصير السفارات الأجنبية


معرض سري ، ممنوع التصوير،ليلة واحدة فقط ، المشاركة تأتي عن طريق التشكيلية........، دعوات لأسماء منتقاة بعناية يبدأ المعرض على استحياءٍ يتم تمزيقه شيئا فشيئا : من بعيد ترى الصحفي فلان ،،،،،وفي الزاوية الأخرى ترى الفنان الكبير الذي يتطلع لرئاسة الجمعية التشكيلية يواري عصيره، وفي زاوية أخرى يبدي الفنان عص إعجابه الشديد بعمل تش ويبدو أن مركز العمل في عينيها وليس في اللوحة . سميث أيضا لا تفوته الفرصة ويرغب في رؤية أعمال أخرى للفنانة.
عاشت المعارض
صحيح اللي اختشوا ماتو

02‏/02‏/2007

الخزين البصري

الخزين البصري

يختزن العقل البشري كم هائل من الصور التي يسجلها عبر العين مرتبا إياها حسب نظام للأهمية يتأثر بعوامل ليس أقلها شأنا ثقافة الإنسان وحاجاته و طريقة حياته. وبالنسبة للفنان فإن نظام الأهمية يتأثر بصورة كبيرة بذائقته التي تتطور بدورها عبر عوامل عدة فما يعجبه عادة يكون أقرب إلى ذهنه الواعي وبعض هذه الصور أعمال فنية لآخرين.
و عندما يشرع الفنان بعمل معين فإنه سيتأثر بهذا الخزين إراديا أو بغير شعور لدرجة أنه قد يسأل نفسه هل هذا العمل يشبه عملا رأيته من قبل . وفي تصوري أن أكثر الأعمال قربا للفنان و أصدقها إبداعا هي تلك التي يعرف أنها لم تتأثر بتلك الصور بقصد أو بغير قصد لأنه سيعتبرها إبداعا . أما في الحالة الأولى فإنه قد يأتي متسائل أو ناقد أو حاقد ليقول له بأن عمله يشبه أو قريب من أو مسروق من العمل الفلاني للفنان الفلاني.
إن إدامة النظر لأعمال الغير سواء مباشرة أو عبر الصور أو غيرها من الوسائط البصرية قد يغني الذهن بالأفكار إلا أنه ربما حصر الإبداع في التطوير لا الإبتكار. هذه الحقيقة أدركها أحد مصممي الأثاث البريطانيين فعزل نفسه في جزيرة ليبتكر الجديد ! فهل يا ترى استطاع التخلص من خزينه البصري السابق؟
هذه الرؤية كتبتها قبل مدّة إلا أنني تذكرتها عندما رأيت منحوتة قال عنها ناحتها أنها آخر إنتاجه
.


ما جاء في الحجم


الحجم واحد من خصائص عدة للعمل الفني سواء كان منحوتة أو لوحة ذات بعدين وتحديده متروك للفنان يقرره حسب رؤيته لموضوع العمل فهو يحدد الحجم المناسب للموضوع . و ما من شك أن الضخامة قد تدل على القدرة و الرهبة والقوة إلا أن المثير للسخرية أن يعمد الفنان لتكبير عمله لمجرد أنه يدل على قدرة فنية أو ليبرز في معرض، وهو ما لمسته لدى بعض الفنانين وهو أمر ذكرني بلوحات المحلات التجارية عندنا حيث يسعى صاحب المحل لزيادة حجمها رغبة في لفت أنظار المشترين وتعبيرا عن قوة محله. أسوق هذه المقدمة التي كنت أعتقد أنها من باب المسلمات لدى كل فنان وقد بلغ بي العجب منتهاه حين عاب بعض من يشار إليهم بالبنان وتبعهم بعض الصغار على المعرض السعودي الأول للأعمال ثلاثية الأبعاد صغر الأعمال إجمالا، يقول أحدهم في جريدة الاقتصادية ما نصه (...فالجميع يعلم أن جمال المنحوتات يكمن في الحجم الكبير)!!!!. وفي حين أن المعرض سمح بأعمال يصل حجمها إلى 70 في 70 في 70 سم إلا أن معظم الفنانين فضلوا المشاركة بأعمال تقل عن ذلك كثيرا. ومع قناعتي بأن بعض الفنانين قد يخطئون في تقدير الحجم المناسب للفكرة إلا أن ذلك ليس سمة عامة.
إن رؤية الحجم الضخم كقيمة إيجابية دائما أمر يدل على سذاجة وضعف في التذوق : يقول هنري مور أهم النحاتين البريطانيين في القرن العشرين:
(يمكن أن تكون المنحوتة أكبر من حجمها الطبيعي مرات عدة ورغم ذلك يمكن أن تكون تافهة و صغيرة في توليدها للمشاعر، ويمكن لمنحوتة صغيرة لا يتجاوز ارتفاعها بعض الإنشات أن تمنح الشعور بحجم ضخم و عظمة تذكارية ، لأن الرؤية التي تكمن خلفها كبيرة).
وهنا نرى كيف يتنازل بعض كتبة الصحافة التشكيلية عن عقولهم لتصفية الحسابات!

29‏/01‏/2007

بعير الخال ناصر

كتب (أَحَد) المحررين في (أَحَد) الملاحق في (إحدى) الجرائد ما يلي:

(((شروط غريبة للمشاركة في معرض تلقى (أَحَد) الفنانين التشكيليين دعوة للمشاركة في (أَحَد) المعارض التي تعدها (إحدى) الجهات، وجاء في شروط المشاركة ألا يزيد عمر إنتاج العمل على ثلاث سنوات وان يكون من عمل الفنان فقط دون تدخل غيره وان قبوله بناء على موافقة لجنة (النقد) وان يكون منطبقاً على مبادئ وقيم ديننا الحنيف. هذه الشروط لو وضعناها تحت المجهر لوجدنا أنها غريبة وعجيبة تطرح التساؤل على مستوى فكر من وضعها، ومنها اشتراط اللجنة العمر الزمني أو فترة إنجاز بألا تزيد على ثلاث سنوات ( على وزن لبون) من عمر العمل، والصحيح اشتراط ألا يكون قد عرض سابقاً فهناك أعمال جيدة عند الكثير من الفنانين نفذت منذ سنوات لم يتم عرضها، كما أن في اشتراط أن يكون العمل من إنتاج الفنان نفسه يحتاج إلى شهود وموثقين، فالساحة تحتمل الكثير من الأخطاء ولكن لماذا لا يكون التعامل من مبدأ الثقة إضافة إلى وجوب معرفة القائمين على المعرض بواقع الساحة وتمييز الفنانين من غيرهم، أما الشرط الأول في القائمة وهو أن تكون الأعمال مطابقة للمبادئ والقيم الإسلامية إلى آخر العبارة فهي الأكثر غرابة فكيف لفنان ولد على فطرة إسلامية وتربى على قيمه ومبادئه الإسلامية وساهم خلال مسيرة الفن التشكيلي الطويلة بكل ما يعنيه التمسك بهذه القيم أن يخالف ما تربى عليه أو تعلم منه وان حدث مثل هذا فالأمر لا يحتاج إلى شرط بقدر ما يتم تنفيذه من قِبل اللجنة. ثم من هي اللجنة التي وصفت بلجنة النقد وهل هي بالفعل بمستوى ما وصفت به. منافسة وتسابق (((========================
أقول وبالله التوفيق :لا شك أن هذه الشروط تعكس (مستوى وفكر كاتبها) مثلما قالت وكالة (أَحَد).... لابد أن كاتبها إنسان يهمه أمر دينه ولا يريد أن يتحمل عمل غيره من الفنانين الذين يتجاوزون أحيانا دستور هذا البلد الطيب، حدود الدين الحنيف ، ويريد أن يوفر على البعض إرسال أعمال غير مقبولة خاصة و أنه معرض مفتوح لجميع الفنانين والفنانات. وقد تعمدت وكالة (أَحَد) عدم ذكر تخصص المعرض في النحت والمجسمات الأمر الذي يزيد من أهمية هذا الشرط. والحقيقة أنني احترت في عبارة (على وزن لبون)؟ لأن اللبون من الإبل عمره سنتان وليس ثلاث !! وعلى كل لا أعتقد أن واضع الشروط جال في خاطره موضوع نصاب الزكاة ، فالثلاثة في الأصل رقم مجرّد من الانحياز فلا علاقة له بتثليث النصارى ولا نصاب الزكاة ، وبما أن وكالة (أَحَد) هي التي ذكرت موضوع اللبون فقد تذكرت بعير الخال ناصر الذي كان يُضرب به المثل في الحقد على مستوى القرية ويبدو أن له منافس.
واضع الشروط يريد أن تكون الأعمال المعروضة حديثة : حيث اشترط أن تكون الأعمال (حديثة لا يزيد عمرها على ثلاث سنوات) ولعله اختار هذا الرقم لأنه أقل الجمع ، ولماذا يحجب فنان عمله لمدة ثلاث سنوات بدون عرض كما تدعي وكالة(أَحَد)؟ ثم إن الفنان يمكنه أن يوقع عمله اليوم حتى لو بدأه قبل سنوات عديدة ما دام لم يخرجه للناس حيث تتاح له فرصة التطوير، وليس بمستغرب أن يفوت على وكالة (أَحَد) هذا الأمر.
أما اشتراط أن يكون العمل من إنتاج الفنان نفسه فهو شرط منطقي في ظل ما تشهده الساحة، ومن الواضح أن واضع الشروط لا يملك ثقافة الإقصاء التي تميز وكالة (أَحَد) أو حكر المعرض على عدد من الفنانين المعروفين، و الأمر لا يحتمل الحاجة (لشهود وموثقين) اخترعتهم وكالة (أَحَد) فواضع الشروط لا يسعى لإقامة حد السرقة و قد اكتفى بإقرار الفنان
في الاستمارة.
أما أن الفنانين السعوديين بالجملة يلتزمون بقيم الإسلام في أعمالهم فإما أن الكاتب بعيييد عن الساحة التشكيلية أو أنه لا يعرف القيم الإسلامية أو أمر آخر في بطن الشاعر. والعجيب أن سعادة المحرر يشترك حاليا كعضو في مسابقة السفير التي تشترط توافق الأعمال مع القيم الإسلامية.
أما اللجنة المنظمة وليس لجنة النقد كما زعمت وكالة (أَحَد) فطبقت الشروط المعلنة فقط.وكالة (أَحَد) لا تريد ذكر الشروط كاملة ولا طبيعة المعرض وما كتبته نموذج يعكس مستواها وفكرها بكل تأكيد. ورحم الله الخال ناصر وجعل صبره على جمله في موازين حسناته
.
الجمعية السعودية للفنون التشكيلية
حل سحري أم بيروقراطية جديدة


تم تقديم الجمعية الجديدة كحل سحري لمشاكل التشكيل السعودي، وقد حرص المحضرون لنظامها على الاستفادة من تجارب دول خليجية باعتبار أن (الحال واحدة) وهي كذلك إلى حد ما، غير أنهم تناسوا مشاكل هذه الجمعيات في أوساطها ونقطة هامة أخرى وهي الفارق الجغرافي الهائل بين المملكة وهذه الدول ، المملكة مقارنة بهذه الدول دولة عملاقة مترامية الأطراف، ولمجرد التمثيل : لو أقامت الجمعية الكويتية ندوة أو محاضرة لأمكن لكل الفنانين في الكويت إن رغبوا الحضور كذلك الأمر مع كل الدول الخليجية تقريبا هل هذا متحقق في المملكة؟ إن التفاعل الذي يحدثه التقارب المكاني أمر مهم لنجاح العمل. ويكفي أن نقول أن البحرين أصغر دول الخليج مساحة تضم جمعيتان.
الملاحظ أن الوسط التشكيلي في المملكة العربية السعودية فضّل العمل بطريقة مختلفة هي تكوين جماعات يتآلف أفرادها ويتفاعلون ويجتهدون لدعم بعضهم بعضا، وقد وصل عددها إلى أربعة عشر جماعة تعمل بجهود ذاتية لا ينقصها سوى الغطاء الرسمي والدعم المادي وقد حاولت هذه الجماعات بدون طائل الحصول على اعتراف رسمي ودعم تستحقه .
الصيغة المتداولة حاليا هي إنشاء فروع للجمعية تذكرنا بفروع جمعية الثقافة والفنون، والسؤال الذي يطرح نفسه هنا هو: لماذا نرفض الصيغة الأكثر ملاءمة والأجدى بدليل الواقع العملي. أخشى أن هذه الفروع ستؤول إلى ما آلت إليه فروع جمعية الثقافة والفنون (أناس مع الفرع و أناس ضده) ثم يتحول الفرع إلى جماعة أخرى على أرض الواقع. ولك عزيزي القارىء أن تتصور كم عدد فروع الجمعيات الثقافية في كل منطقة : تشكيل مسرح، شعر، قصة، تصوير فوتوغرافي............ تضاف إلى فرع جمعية الثقافة والفنون. أرى أن في هذا تبديد للمال والجهد وبيروقراطية قاتلة لكل نشاط ثقافي.
الحل لدينا ولا نحتاج لتجارب الآخرين اتحاد للجمعيات التشكيلية الأهلية المرخصة وفق لائحة تنظيمية، تدعم بحسب نشاطها نظام يشبه تعامل الرئاسة العامة لرعاية الشباب مع الأندية الرياضية ومن يعمل يستحق الدعم والتشجيع . وللمشاركة في المناسبات الخارجية تقوم وكالة الشؤون الثقافية بتكوين (منتخب تشكيلي ) . هذا الاتحاد يدار من قبل ممثلين لهذه الجماعات أو الجمعيات وينتخبون رئيسهم منهم.
كيان الجماعات
الجماعات أو الجمعيات كيان رضي أفراده أن يعملوا مع بعضهم البعض في جو من الألفة والتعاون يساعدهم في ذلك ظروف التقارب المكاني والبيئة المشتركة، قد يكون بينهم نوع من الانسجام التشكيلي وقد ينمو هذا الانسجام مع الوقت. يمكن في تحديد لائحتها تحديد عدد أفرادها و عدد الجماعات في كل مدينة أو محافظة وقد يتفاوت الرقم المسموح به نسبة إلى إجمالي عدد السكان ولا يفتح المجال لعدد غير محدد قد يشتت الجهود .
وللفنان الذي يرغب في العمل بصورة مستقلة أن ينتسب للاتحاد مباشرة كفنان مستقل وفق لائحة تنظم حقوقه وواجباته.

لقد أثار استغرابي ودهشتي تجاهل المحضّرون لجمعية الفنون التشكيلي لهذه الجماعات في مقترحهم للائحتها التنظيمية التي لم تستطع حتى التفريق بين الوسائل والأهداف(تم تعديل اللائحة بعد توالي الانتقادات لهذه النقطة)، وهو تحفظ أبديته أمام وكيل الوزارة للشؤون الثقافية ثقة في سعة صدره وأمام ثلاثة من صقور هذه اللجنة و أحجموا عن الإجابة عليه. ما هي الآلية التي ستتعامل بها الجمعية مع هذه الجماعات التي تمثل واقع التنظيم غير الرسمي للنشاط التشكيلي في المملكة..
قد يقول قائل لماذا لا تؤخر مناقشة ذلك إلى الجمعية التأسيسية؟ و أقول لهم بل يجب أن يستمع الجميع و أن يفكروا بإيجابية وفي وقت مبكر قبل أن تقع الفأس في الراس. لا مجال لأن يسيطر على التشكيل في مملكة مترامية الأطراف أفراد بعدد أصابع اليد تخدمهم ظروف انتخابية.
14/10/1427هـ

28‏/01‏/2007

يحلو لي دائما جمع الأشياء ومحاولة رؤيتها كعمل فني لمجرد التأمل.في الصورة المرفقة جمعت بقايا نافذة وأخشاب قديمة ووضعتها فوق بكرة
النحّاتون في المملكة العربية السعودية
المعلومات كثيرة جدا وهذا الموضوع يوحي بأهمية عمل كتاب عن فن النحت في المملكة العربية
السعوديةلكن في هذه العجالة أذكر لكم بعض المعلومات و أرجو أن تكون مفيدةمن أهم رواد النحت الحديث في المملكة:عبدالحليم الرضوي وله أعمال نحتية في ميادين جدة و ينبع و جامعة الملك سعود بالرياض وهناك رسالة دكتوراه عن أعماله للدكتور يوسف العمود عضو مجلس إدارة جماعة ألوان.عبدالله العبداللطيف ممن درسوا النحت في أمريكا وقد تخصص في النحت على الحجر وله أعمال في ميادين وحدائق مسقط رأسه الدوادمي وجامعة الملك سعود وبعض القصور الخاصة . وقد توفي رحمه الله شابا في حادث سيارة.محمد السليم وله أعمال نحتية من البرونز والحديد سبعة منها لازالت في الورشة التي كان يعمل بها وارتفاع أحدها 14 مترا تقريبا. وله عمل في شارع الملك عبد العزيز بالرياض.ومن الذين لهم أعمال نحتية مهمة كمال المعلم وبكر شيخون و ضياء عزيز ضياء ونبيل نجدي ويستخدمون خامات مختلفة.هناك أيضا نحت خزفي تخصص فيه عدد من الفنانين والفنانات و أهمهم صالح الزاير مها العويفي الغامدي سعد المسعري محمد المعيرفي محمد منصور الأعجم مهدية آلطالب وغيرهم.أما النحت على الحجر فقد تخصص فيه عدد من النحاتين مستخدمين الخامات المحلية من الرخام والأحجار الجيرية وبعض الأحجار المستوردة. ومنهمعلي الطخيس وله تجربة طويلة في النحت على الحجر ويتميز بنشاطه في العرضسعود الدريبي بدأ بالأخشاب ثم تحول بقوة للنحت على الحجرعبد الرحمن العجلان و محمد العمير لهم أعمال نحتية من حجر الرياض و الخامات الصناعيةد. محمد الفارس أيضا كانت بدايته على الأخشاب الطبيعية و أضاف الحجر بأنواعه للخامات التي يستخدمها.ومنهم أيضا نحات الطائف المعروف محمد الثقفي ومنهم أيضا عبدالعزيز الرويضان وفهد الدبيان و محمد إبراهيم الفارس و شجعان الرويس و أحمد الدحيم.ومن الذين تخصصوا في الأعمال النحتية الحديدية صديق واصل.وهناك أسماء كثيرة غير هؤلاء في مستواهم وكم كبير من المبتدئين والمبتدئات.هذا مع العلم بأن كثيرا ممن تخصصوا في الأعمال المسندية (اللوحات) لهم تجارب نحتية أيضا.

ترحيب


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هذه المدونة تحاول أن تناقش بعض قضايا الفن التشكيلي في المملكة العربية السعودية.